حول العالم

11 قتيلا في اعصار اليابان

لقي 11 شخصا على الاقل، مصرعهم في اليابان، جراء إعصار (هاغيبيس) الذي ضرب البلاد، اليوم الأحد، وجلب معه أمطارا غزيرة غير مسبوقة، وفق ما ذكر مسؤولون يابانيون.

ولقي البعض حتفهم بسبب انزلاقات التربة، فيما جرفت المياه البعض الآخر وهم في سياراتهم مع فيضان مياه الأنهار بعد الهطول المستمر للأمطار، بحسب ما جاء على موقع (سكاي نيوز).

ولا يزال 17 شخصا على الأقل في عداد المفقودين بسبب أقوى إعصار يضرب اليابان منذ عقود، إذ أصاب العاصمة طوكيو بالشلل، في وقت حذرت السلطات الملايين بالإجلاء قبل أن يتجه نحو الساحل الشمالي الشرقي.

وألغت السلطات التحذيرات من الأمطار والفيضانات في منطقة كانتو بعد أن هدأت طوكيو قبل الفجر، وبحلول صباح الأحد بدأت في إلغاء التحذيرات من مناطق أبعد شرقا.

ومن المتوقع أن يتجه الإعصار هاغيبيس نحو البحر، بعد أن شق طريقه باتجاه الساحل الشمالي الشرقي وجزيرة هوكايدو الشمالية.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية: “إن أربعة أشخاص قتلوا في تشيبا وجونما وكاناجوا وفوكوشيما بمحيط طوكيو، من بينهم رجل في الستينات عثر عليه بلا أي مؤشرات على الحياة داخل شقة غمرتها المياه في كاواساكي”.

وكانت السلطات أصدرت نصائح وأوامر لإجلاء أكثر من ستة ملايين شخص بأنحاء اليابان، بعدما أطلقت العاصفة أعتى موجة أمطار ورياح منذ سنوات.

وقالت الهيئة: “إن نحو 100 شخص أصيبوا حتى الآن، فيما انقطعت الكهرباء عن أكثر من 270 ألف أسرة.

وقالت الحكومة إن العاصفة قد تكون الأقوى التي تضرب طوكيو منذ 1958، وسجلت رقما قياسيا في هطول الأمطار بمناطق كثيرة منها بلدة هاكونه الشهيرة الذي بلغ فيها تراكم مياه الأمطار 939.5 ملليمتر على مدى 24 ساعة.

وكان إعصار هاغيبيس، وهي كلمة تعني “سرعة” باللغة التجالوجية في الفلبين، وصل إلى جزيرة هونشو الرئيسية في اليابان مساء السبت. وهز زلزال بقوة 5.7 طوكيو بعدها بوقت قصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق