حول العالم

قيس سعيد رئيساً لتونس بأكثر من 76% من الأصوات

أعلن التلفزيون الرسمي التونسي، نقلاً عن شركة “سيجما” لاستطلاعات الرأي، فوز قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية التونسية، بحصوله على أكثر من 76% من أصوات الناخبين.
وأظهر استطلاع الرأي، الذي أجرته مؤسسة “سيغما كونساي”، حول النتائج التقريبية للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، تفوق المترشح قيس سعيد، بحصوله على نسبة 76.9 بالمائة من الأصوات.
وذكرت المؤسسة، أن “منافسه نبيل القروي حصل على نسبة 23.1 بالمائة من أصوات الناخبين”.
من جهته، وجه المرشح قيس سعيد الشكر لأنصاره على (تويتر)، وقال إن “ثقة التونسيين به لن تذهب سدى”.
وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، عن غلق مراكز الاقتراع للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية 2019 مساء الأحد، فيما سجلت عدداً من الخروقات في مدينة بنزرت شمالي البلاد.
وذكرت وسائل إعلام، أن ائتلاف “شركاء من أجل نزاهة الانتخابات”، أعلن عن رصد عدد من المخالفات والتجاوزات تراوحت بين تواصل الحملة الانتخابية ومحاولة التأثير على الناخبين وممارسة العنف أحياناً، وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الثامنة صباحاً، فيما خصص توقيت استثنائي لبعض المراكز في عدد من المناطق في أنحاء مختلفة من البلاد وفق (روسيا اليوم).
وأشارت ممثلة جمعية “أحب بنزرت” سارة البجاوي، إلى أنها شهدت مخالفات تمثل بعضها في تعليق صور أحد المترشحين قرب المقاهي المجاورة لمراكز الانتخابات، ورصد سيارة تحث نسوة على التصويت لمرشح وانتظارهن إلى حين مغادرة المركز.
وأكدت البجاوي رصد أطفال داخل أحد المراكز يحملون صورا لأحد المترشحين، وكذلك رصد أحد الأشخاص يقوم بتوزيع ظروف مغلقة في محيط المراكز، وجرى الإبلاغ عن شخص يحمل عصا في أحد المراكز في حالة غير طبيعية داعياً الناخبين إلى التصويت لأحد المترشحين.
من جانب آخر، شهدت الهيئة الفرعية عدداً من المخالفات منها وضع مكان الاقتراع في مكان مكشوف قابل للمراقبة، وكذلك ترك الصناديق دون مراقبة، كما تم رصد ما يسمى بـ”الورقة الدوارة” في أحد المراكز ورفع تقرير بخصوصها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق