الفن والمشاهير

زوج نانسي أخفى الأدلة وأعاد المونتاج

في ضل الخفايا وتهرب فادي هاشم

خرجت أسرة القتيل المتهم بسرقة منزل نانسي عجرم في لبنان برواية جديدة تكشف نقيض التفاصيل التي جاءت على لسان زوج المطربة.

وكان القضاء اللبناني أصدر، الأحد، قرارا بتوقيف زوج نانسي، فادي الهاشم، لقيامه بإطلاق النار، وقتل سارق، تسلل إلى منزله في قضاء كسروان.

ودخل شخص ملثم إلى فيلا النجمة اللبنانية في “نيو سهيلة كسروان”، بهدف السرقة، مدججا بمسدس تمكن بواسطته من إبعاد 3 حراس شخصيين للمنزل، قبل أن يتدخل فادي ويطلق النار عليه، مما أرداه قتيلا على الفور.

وقالت أسرة القتيل، ممثلة في شخص خاله، إن ابنها كان يعمل لدى زوج المطربة فادي ، مشيرة إلى أنه ذهب إلى الفيلا ومعه “مسدس لعبة” للمطالبة “بمستحقاته المتأخرة”

وأضاف، في تصريحه لقناة لبنانية، أن زوج نانسي “نشر فيديو الواقعة بعد تعديله (مونتاج) وحذف بعض المشاهد التي تدينه”، على حد قوله.

وتابع أن ابن شقيقته يعمل في لبنان منذ 10 سنوات، ولا توجد له أي سوابق جنائية.

فيما قالت والدة القتيل إن زوجته أخبرتها أن ابنها ذهب لبيروت “ليحصل على مستحقات له عند أحد الأشخاص”.

في المقابل، ذكر محامي زوج نانسي أن القتيل “لم يكن يعمل لدى الأسرة، ولم تكن هناك أي معرفة سابقة به

وجميع يعرف ان امر هو قتل إنسان وكان با المقدور إطلاق النار على أي مكان في جسد الجاني دون قتله ولكن هناك سر وراء ذالك وأطلق اكثر من طلقات لتأكد قتله وجميع يعرف الرشاوي وسوف يخلص نفسه ويبقى رأي العام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق