اخبار الصحةمعلومة طبية

دراسة.. البرتقال يحسن الذاكرة ويقي من الخرف والسرطان

يعد البرتقال من أهم الفواكه الطبيعية التي تعالج العديد من المشاكل الصحية التي تصيب الجسم .

بعد إجراء هذه الدراسات الحديثة ظهرت فوائد جديدة للبرتقال غير متوقعة وهي أن البرتقال يقوم بحماية المخ من الزهايمر. يساعد على تنشيط الذاكرة ويقي من مخاطر الإصابة بمرض السرطان.

أثبتت دراسة علمية يابانية حديثة أجريت في اليابان في جامعة توهوكو وتم نشرها من خلال الصحيفة البريطانية “ديلي ميل” وتعتبر هذه هي الدراسة الأولى التي تثبت أن البرتقال يمنع من الإصابة بالخرف وذلك بعد إجراء الدراسة تحت إشراف مجموعة من الباحثين حول 13000 شخصًا من الرجل والمرأة فيمنتصف العمر قاموا بتناول البرتقال بشكل يومي لعدة سنوات. أظهرت الدراسة نتائجها وأثبتت أن هؤلاء الأشخاص الذين يتناولون البرتقال يوميا يقلل احتمال إصابتهم بالخرف والزهايمر 23% عن الذين يتناولونه أقل من مرتين في الأسبوع.

أثبتت الدراسة ذلك بعد أن اكتشفت أن البرتقال يحتل على نسبة عالية جدًا من الفيتامينات وخاصة فيتامين C وفيتامين B9 وهذه الفيتامينات هي السبب الرئيسي في الحفاظ على سلامة الجهاز الحيوي وتعزيز المخ والقدرة على التذكر وعدم النسيان. اكتشف الباحثون أيضًا أن فاكهة البرتقال الحمضية تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية المخ والأعصاب وذلك بسبب احتوائه على نسبة من حمض الفوليك الذي يمنع من وجود اضطرابات عصبية لدى الأطفال.

هناك دراسة علمية حديثة أيضًا أشارت بأن فاكهة البرتقال تعد من الفواكه الحمضية الفعالة جدا في الحماية من الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف وأنها تلعب دورا كبيرًا في تنشيط الذاكرة وتحسين وظائف المخ وتطوير التعليم والإدراك وذلك بسبب احتواء البرتقال على كمية من المغذيات النباتية المفيدة والتي تسمى ب ” بوليفينول”. بالإضافة إلى ان البرتقال غني بحمض الستريك الذي يحتوي على “نوبليتين” التي تكافح ضعف الذاكرة.

بينما يتمتع البرتقال بفوائده المميزة في وقاية الجسم من الإصابة بأمراض السرطان الخطيرة منها سرطان الكبد. وسرطان الأمعاء. وسرطان الرئة. الثدي والقولون وهذا وفقا لما أثبتته دراسة أمريكية تم وضعها معهد البحوث السرطانية في “كونستانز”.

أكدت هذه الدراسة بأن فاكهة البرتقال الحمضية لها فائدة سحرية وهي حماية جسم الانسان مع مخاطر الإصابة بالأمراض السرطانية الخطيرة بنسبة 50 في المائة وذلك إذا تم تناول ثمرة برتقال واحدة فقط في اليوم. بينما وجد الباحثون أن تناول كميات كبيرة من البرتقال خلال اليوم يساهم في تخفيض مخاطر الإصابة بالجلطات الدماغية وذلك بنسبة 19 في المائة.

كشفت الدراسة أيضًا أن فاكهة البرتقال تهتز على مجموعات كبيرة من الفيتامينات والألياف الغذائية ومواد مضادة للأكسدة وهذه القيم الغذائية تعمل على تقوية الجهاز المناعي في محاربة الأورام السرطانية الخبيثة والحد من نموها. يساعد البرتقال على تثبيط نمو الاورام وإعادة الخلايا الورمية لحالتها الطبيعية.

احرصي دائمًا سيدتي على تناول فاكهة البرتقال باستمرار بشكل يومي لكي تتجنبي الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف ولكي تقي جسمكِ من مخاطر الإصابة بمرض السرطان اللعين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق