اخبار الحوادث

تحية عبد الفتاح البرهان للسيسي تلقى اهتماما واسعا لرواد تويتر

جدل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي لرفع البرهان التحية العسكرية للرئيس السيسي

تحية عبد الفتاح البرهان للسيسي تلقى اهتماما واسعا لرواد تويتر

نالت زيارة رئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح البرهان إلى مصر حيزا واسعا من اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي العرب. ما اللافت في هذه الزيارة؟ وما أبعادها؟

تداول مدونون صورة قالوا إنها للبرهان وهو يبدو وكأنه يؤدي التحية العسكرية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عند استقباله في قصر الاتحادية بالقاهرة.
أثارت هذه الصورة غضب البعض على تويتر إذ قرأوا فيها دليلا على “الانكسار والتبعية”، بينما اعتبرها آخرون “تحية عادية بحكم الأعراف العسكرية”، لافتين إلى أن السيسي أعلى رتبة عسكرية من البرهان.
فتساءل علي عبد الوهاب :”ليه التحية العسكرية أصلا؟ هذه مهزلة من عبد الفتاح البرهان واستخفاف بوطنية الشعب السوداني.”
أما المغردة انتصار صالح فنشرت صورة للرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري وهو يسلم على زعماء دول بطريقة تبعث على “القوة والشموخ”، وفق تعبيرها.

في حين، كتب منصور الطيب:” السيسي مشير أعلى رتبة من برهان، فقانون الجيش يستوجب على الأقل رتبة المبادرة بالتحية. السيسي إكراما له لم يبادله بتحية عسكرية إنما صافحه بطريقه ودية.البرهان عمل الواجب وفق تعاليم الجيش.”
لكن تعليق منصور لم يرق لكثيرين كحال هذا المدون الذي علق قائلا:” إن كانت التحية العسكرية في هذا المقام “واجبة” بحسب الأعراف العسكرية، فيمكن أيضاً التحايل عليها بالزي المدني أو حتى خلع الكاب، لأن ظهور رئيس الدولة بندية مع نظيره ورمزية ذلك هو أولى وأهم من أي عُرف آخر في العسكرية أو حتى في فارق “السن”…”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق