الفن والمشاهير

اليسا تواجه مافيا… و ازمات سنة مع نجوم الفن

عام ازمات النجوم الفن 2019

استحقت المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب عن جدارة لقب “شخصية العام 2018” باعتبارها كانت الأكثر حضورا في المحاكم والقضايا والشائعات والمرض، ونافستها النجمة اليسا التي حصدت العام الماضي الكثير من المكاسب الفنية والإنسانية بعد الكشف عن محنة إصابتها بمرض السرطان، والمثير أن أحداث العام 2019 لم تغير الصورة فلا زالت شيرين عبد الوهاب حاضرة بنفس الأزمات، بينما أشعلت اليسا ضجة كبرى بإعلان اعتزالها الغناء، وانضمت إليهن الفنانة أصالة بمعاركها التي لا تنتهي مع زميلتيها أنغام وأحلام، واضيفت إليها الشائعات التي تؤكد قرب إعلان انفصالها عن زوجها طارق العريان، وحطمت المطربة الشعبية بوسي الرقم القياسي لعدد أحكام السجن الصادرة بحقها في قضايا إصدار شيكات بدون رصيد والتهرب من دفع الضرائب لينتهي بها العام هاربة من الشرطة المصرية إلى لبنان، وانضمت أنغام لقائمة مطربات الأزمات بعد إعلان زواجها الرابع من الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم، ليستحق العام 2019 لقب عام أزمات نجمات الغناء

شيرين عبد الوهاب زلات لسان ومحاكم ومنع من الغناء
يقال ان التاريخ لا يكرر نفسه وأن حدث فتكون المرة الأولى مأساة والثانية ملهاة، ولكن المطربة شيرين عبد الوهاب حطمت هذه المقولة، وأكدت أن التاريخ يعيد نفسه وفي كل مرة يصبح مأساة، فكما افتتحت العام 2018 بزلة لسان عرضتها للتحقيقات أمام نقابة المهن الموسيقية والمحاكمة أمام القضاء المصري في الحادثة الشهيرة بتصريحات “البلهارسيا”، بدأت الساعات الأولى من العام 2019 بزلة لسان جديدة قالت فيها “أنا خسارة في مصر” أثناء تقديم حفل بداية العام الجديد، لتنهال عليها القضايا أمام المحاكم، ولم تكد تهدا الأزمة حتى تورطت في زلة أخرى بحفل أقيم في مملكة البحرين، ليتم اتهامها مجددا بالإساءة إلى وطنها مصر، وتم إيقافها عن الغناء لمدة شهر كامل بقرار من نقابة المهن الموسيقية، واختارت بعدها أن تحتجب عن الأنظار اختياريا طوال فترة الصيف، ولاحقتها طوال فترة غيابها شائعات المرض والحمل، وعندما فكرت في العودة وقعت في أزمة جديدة بسبب تعاطفها مع ضحايا حرائق غابات لبنان لتتخذ قرارا باعتزال مواقع التواصل الاجتماعي وتغلق كل صفحاتها الموثقة، ومع أول عودة لها بحفلات موسم الرياض، دخلت صداما مع جمهورها من سيدات السعودية بسبب تصريحاتها العفوية عن “الرجال” وهدأت الأزمة بعد إعلانها الخضوع لجراحة صعبة في البطن، وفي المنتصف ذهبت شيرين عبد الوهاب إلى المحكمة الاقتصادية بتهمة الإخلال بشروط تعاقدها مع الشركة المنتجة لألبوماتها الأخيرة، ويكاد يكون الخبر الوحيد السعيد لشيرين طوال العام هو الإعلان عن عودتها إلى السينما بفيلم غنائي استعراضي من المقرر البدء في تصويره مطلع العام 2020.


إليسا تواجه المافيا

اليسا بدأت العام 2019 بقوة دفع هائلة بعد حملة التعاطف معها إثر إعلانها عن تجربتها مع مرض السرطان، ولكنها أثارت ضجة هائلة عندما أعلنت قرار اعتزالها الغناء فور الانتهاء من تحضيرات ألبومها الجديد، وألمحت إلى معاناتها داخل الوسط الفني وتركت الباب مفتوحا أمام كل الاحتمالات ومن المؤكد أن الأزمة ستمتد آثارها إلى العام 2020 فالكل يترقب موقف اليسا عقب إصدار ألبومها، وفي الخلفية عانت اليسا من معركة حامية الوطيس دارت بين جمهورها وبين جمهور مواطنتها النجمة نوال الزغبي.


زواج أنغام يفتح عليها نار الأزمات

أنغام بدأت العام بأزمة تكاد تكون الأكثر تأثيرا في تاريخها الفني كله، عقب تسريب أنباء ارتباطها بالموزع الموسيقي أحمد إبراهيم على حساب زوجته الأولى السيدة ياسمين عيسى التي نجحت في كسب تعاطف الجميع باعتبارها وأولادها ضحايا لقرار أنغام، وعلى نفس الخط عانت أنغام من أزمة كبرى بين ابنها الأكبر وزوجها الرابع، وفقدت إلى الأبد صداقتها مع النجمة السورية اصالة التي ترتبط بعلاقة نسب مع زوجة أحمد إبراهيم الأولى، والمكسب الوحيد لأنغام في العام 2019 هو صدور ونجاح ألبومها الأخير “حالة خاصة جدا”.

 

أصالة تفقد صديقاتها وتتعرض للخيانة

حياة المطربة أصالة لا تخلو من المعارك الصغيرة وكانت طوال الوقت قادرة على وقف “كرة النار” حتى لا تخرج عن السيطرة، ولكن العام 2019 هجم على المطربة السورية بالعديد من الأزمات، وأولها كان في مواجهة صديقتها المقربة أنغام على خلفية زواج الأخيرة من أحمد إبراهيم، والثانية أزمتها مع المطربة الإماراتية أحلام التي صعدت المعركة ومنحت صديقتها “البلوك” على خلفية تعرض الإعلامية الكويتية فجر السعيد لأزمة صحية، والثالثة طالت منزل اصالة مع تزايد أنباء انفصالها عن زوجها المخرج طارق العريان على خلفية شائعات أكدت تورطه في “خيانة زوجية” مع نجمة شابة، ورغم اعتراف أصالة بوجود “خلاف” إلا أن الملف لا يزال مفتوحا وقد تستمر تبعاته في العام 2020.

بوسي تهرب من السجن

المطربة الشعبية بوسي توقفت عن الغناء تقريبا وتفرغت لحضور جلسات المحاكم بعدما حاصرتها القضايا إثر عدة بلاغات من طليقها فطين كلها تتعلق بإصدار شيكات بدون رصيد، وصدر بحقها حكما بالسجن 9 سنوات، كما تطاردها قضايا التهرب من سداد مستحقات الضرائب مع صدور حكم بالسجن لعامين، وبالنهاية هربت بوسي إلى لبنان انتظارا لصدور الحكم النهائي في هذه القضايا، ويبدو أن غيابها عن مصر سيطول حتى الشهور الأولى من العام الجديد
ميريام فارس تغلق باب أزمتها مع مصر سريعا

النجمة ميريام فارس نالها من أزمات المطربات نصيب بعدما اسيء فهم تصريحاتها عن سبب عدم تقديمها حفلات غنائية في مصر، وتم تقديم عدة طلبات لنقابة المهن الموسيقية المصرية لمنع المطربة اللبنانية من العمل في مصر، وتدخل الفنان هاني شاكر سريعا لإخماد الأزمة بالتنسيق مع ميريام التي أصدرت بيانا حاسما قطع الطريق أمام عشاق إثارة الأزمات.

طلاق وائل كفوري

الأزمات ليست حكرا على المطربات فقط، فالنجم اللبناني وائل كفوري تعرض لأزمة كبرى بعدما فضحت زوجته أنجيلا بشارة تصرفاته كزوج ردا على تعنته معها في مفاوضات الطلاق، ولكن كفوري نجح في إغلاق ملف الأزمة سريعا.
محمد الشرنوبي يواجه أزمة تهدد مسيرته الفنية

النجم الشاب محمد الشرنوبي واجه أزمة كبرى لم تهدد مسيرته الفنية في العام 2019 فحسب وإنما باتت تهدد تواجده لمدة 10 سنوات كاملة، بعدما وقع عقد احتكار مع خطيبته السابقة سارة الطباخ، وبمقتضاه أصدرت الأخيرة تحذيرا لكل شركات الإنتاج بوقف التعامل مع الشرنوبي إلا بعد موافقتها كما أصدرت نقابة المهن الموسيقية قرارا بإيقاف الشرنوبي عن الغناء لحين تسوية أزماته مع الشركة المحتكرة لصوته، ولا أمل للشرنوبي إلا في دعوى قضائية رفعها للمطالبة بفسخ التعاقد ولا زالت منظورة أمام المحاكم المصرية.


محمد رمضان

الفنان محمد رمضان عرف طريق الأزمات بمجرد احترافه عالم الغناء، فبعد ظهوره عاري الصدر في حفله الأول في الساحل الشمالي، تم تحرير عدة محاضر بحقه، مع تقديم مذكرات لنقابة المهن الموسيقية تطالب بمنعه من الغناء وإحالته للتحقيق، ولكن تم حفظ كل القضايا، وفشلت نقابة الموسيقيين في التحقيق معه بسبب انتسابه لنقابة أخرى وهي نقابة المهن التمثيلية، ولاحقت رمضان أزمة أخرى بعد إعلانه قيادة طائرة خاصة وهو ما تسبب في سحب رخصة قائد الطائرة ومساعده ومنعهما نهائيا من العمل مجددا بمهنة الطيران، كما عاني رمضان من شائعات الزواج سرا من نجمات الفن وبخاصة حلا شيحا بطلة مسلسله الأخير “زلزال”.

خلافات أحمد عز وزينة تصل إلى الإشتباك بالأيدي

أزمات النجمين أحمد عز وزينة شهدت منعطفا خطيرا في العام 2019، بعدما حدث تشابك بالأيدي بدأ باعتداء من شقيقة زينة على أحمد عز بالصفع اثناء تواجده لقضاء عطلة عيد الأضحى بالساحل الشمالي، ثم تدخلت الفنانة المصرية بالضرب ولا زالت القضية منظورة أمام نيابة الدخيلة بالسحال الشمالي، وبنفس الوقت حدثت أكثر من مواجهة قضائية بين النجمين في قضايا تخص نفقة التوأم زين وعز الدين ومصاريف الدراسة، وكالعادة حسمت زينة هذه القضايا لصالحها
السوشيال ميديا تحاصر نجوم الفن باخطائهم

أزمات السوشيال ميديا تضاعفت في العام 2019 وباتت تحاصر كل نجوم الفن تقريبا، وتسببت في حملات تنمر قاسية بسبب زلات لسان أو تغريدات أسيء فهمها أو مقاطع فيديو يتم تسريبها مجتزأة عن سياقها، والضحايا أكثر من الحصر ولكن يتقدمهم المطرب محمود العسيلي بعد تسريب مقطع مصور له وهو يهين أحد محبيه طلب التقاط السيلفي معه، كما تورطت كندة علوش في أزمة بسبب تغريده عن الخادمات، ووقعت ياسمين صبري في ورطة حقيقية بسبب دعابة مع شقيقها طالت مصابي متلازمة داون بالسخرية، وتعرض النجم سيد رجب لسخرية لاذعة بعد استجابته لطلب عروس يتيمة بأن يحضر حفل زفافها وأن يقوم بمهام والدها الراحل، وتم الزج باسم هيفاء وهبي في معركة مدوية بسبب تغريدات أطلقها مدير أعمالها محمد الوزيري وانتهت الأزمة بإعلان الأخير استقالته من أية مهام تخص هيفاء مع احتفاظه بصداقتها، كما تعرض النجم العراقي كاظم الساهر لحملة ممنهجة لتشويه صورته بعد تسريب أوراق تؤكد تغيير لقبه رسميا ما دفعه لإصدار بيان مصور أكد فيه أنه عانى من وجود ثلاثة أسماء له في الأوراق الرسمية وكان لا بد من تغيير اللقب لتسويه وضعه القانوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق