اخبار الصحة

المستشفى البحرية يصل نيويورك لتخفيف أزمة

البحرية الامريكية يصلو ميناء نيويورك لمساعدة أطباء

يصل إلى ميناء نيويورك، الاثنين، مستشفى متحرك على سفينة تابعة للبحرية الأميركية، يحتوي على 1000 سرير، للمساعدة في تخفيف أزمة فيروس كورونا التي تجتاح مستشفيات المدينة.

مدينة نيويورك

سيتم استخدام سفينة (يو إس إن إس كومفورت)، التي تم إرسالها إلى مدينة نيويورك بعد 11 سبتمبر، لعلاج المرضى غير المصابين بالفيروس، على أن تتفرغ مستشفيات المدينة لعلاج الأشخاص الذين يعانون من مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن يستقبل حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو السفينة عندما تصل إلى الميناء والأرصفة في محطة السفن السياحية في مانهاتن.

وبالإضافة إلى 1000 سرير، تحتوي (كومفورت) على 12 غرفة عمليات يمكن تشغيلها خلال 24 ساعة.

ويأتي وصول السفينة في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الوفيات في ولاية نيويورك من جراء تفشي الفيروس، الأحد، إلى أكثر من 1000، بعد أقل من شهر من أول إصابة معروفة في الولاية.

وقد حدثت معظم تلك الوفيات في الأيام القليلة الماضية فقط.

وأفادت مدينة نيويورك، مركز تفشي المرض في الولايات المتحدة، الأحد، بأن حصيلة الوفيات ارتفعت إلى 776.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock