اخبار لك سيدتي

أهم الأطعمة والمشروبات التي تعطي جسم طفلك البرودة وتساعد في تعديل الحرارة

 

أهم الأطعمة والمشروبات التي تعطي جسم طفلك البرودة وتساعد في تعديل الحرارة

ينشط الأطفال في فصل الصيف والإجازة، فتزداد تحركاتهم ولعبهم في الخارج، ما يجعلهم معرضين وبكثرة لحرارة الشمس والجو الحار. فكيف يمكن أن تخفف الأم من حدة تأثير الحرارة على أطفالها من خلال الغذاء السليم؟ «سيدتي وطفلك» استضافت خبيرة التغذية الدكتورة «رويدة ادريس» لتطلعكِ على أهم الأطعمة والمشروبات التي تعطي الجسم البرودة وتساعد في تعديل الحرارة، ووجهت نصائحها بالابتعاد عن الأطعمة التي ترفع من حرارة الجسم، من خلال التالي:

 

أطعمة تحارب حرارة الصيف

تناول الفواكه الموسمية المناسبة لفصل الصيف، كالبطيخ والكرز لاحتوائها على نسب عالية من الماء، ففاكهة الصيف خلقت من أجل أن يتأقلم الإنسان مع هذا الفصل الحار. حاولي أيتها الأم أن تعطي طفلك حصصاً كافية منها خلال اليوم.

يجب الابتعاد قدر الإمكان عن الوجبات السريعة، كالهوت دوج والبرجر، فبالرغم من سهولة تقديمها وتوافرها خصوصاً في فصل الصيف، إلا أنها عالية  السعرات الحرارية، وبالتالي تزيد من ارتفاع درجة حرارة الجسم.

شرب العصائر التي تساعد على خفض حرارة الجسم، كماء جوز الهند، فهو مساعد فعال للإنهاك الحراري، وعصير الليمون الذي يعمل على تبريد الجسم ومنع الأمراض المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة، حيث أنه غني بفيتامين c الذي يساعد على خفض حرارة الجسم، ومشروب النعناع الذي له تأثير مهدئ ويساعد الجسم على التخلص من الحرارة، يفضل إعطاءه للطفل ليتناوله بالماء الدافئ. اعطي طفلك منها ثلاثة أكواب خلال اليوم.

فصل الصيف هو فصل اللعب والمرح، وغالباً ما يفقد الطفل سوائل كثيرة عبر التعرق وغيرها من العمليات الحيوية، لذلك يجب الانتباه وعدم التقليل من معدل شرب الماء خلال اليوم، يجب أن يشرب طفلك الماء بكثرة بمعدل من 6- 8 أكواب يومياً.

المحافظة على معدل السوائل الطبيعي في الجسم هام جداً لتفادي الجفاف، لذلك ينصح بالإكثار من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة لما تحتويه على نسب عالية من الماء والتي بدورها تساهم في تغطية جزء من الاحتياج، كالخيار، البندورة، الذرة والزبادي اليوناني. هذه الأطعمة تساعد على تعديل نسب السوائل في الجسم.

بعض الفواكه الصيفية المحببة لدى الأطفال تؤدي إلى ظهور بعض أنواع الحساسية، لذلك يجب الانتباه ومراقبة ذلك لتفادي ظهور أيّ حساسية صيفية، مما يؤدي لازدياد درجة حرارة الجسم.

فصل الصيف هو فصل تناول المثلجات، لذلك ينصح بصنع الأنواع المختلفة من المثلجات في المنزل والتفنن في صنع البوظة ومشاركة الأطفال بصنعها، وذلك باستخدام الفواكه الطازجة بدلاً من تناول المثلجات الجاهزة المحتوية على المواد الحافظة والسكاكر الضارة.

تجنبي إعطاء الطفل العصائر المعلبة الخالية من القيمة الغذائية والتي تحتوي على نسب عالية من السكر، لذلك أنصح بتوفير العصائر الطازجة المحضرة في المنزل وغير المحلاة.

وأخيراً، من المهم جداً أن تبعدي طفلك عن الأطعمة المحتوية على نسب عالية من الملح والسكر، التي تجعل بشرة أطفالنا تتعرض للجفاف.

ولا تنسي أن تنتهبي لعدم تعرّض طفلك لأشعة الشمس وقت الظهيرة كي لا يصاب بضربة شمس أوجفاف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock