فوز المنتخب السوري على البحريني

كتب في: سبتمبر 17, 2010 | الكاتب: | لا توجد مشاركة| 1٬570الزيارة

استعاد منتخبنا الوطني للناشئين بكرة القدم الثقة وعاد الفريق لمستواه الحقيقي وحقق فوزاً مستحقاً على منتخب شباب البحرين بهدف ملعوب بعد أن سيطر على مجريات المباراة  الودية التي جمعت المنتخبين مساء أمس(الثلاثاء) في ملعب النادي الأهلي بالعاصمة البحرينية المنامة ، وسيطر منتخبنا

على المباراة من بابها لمحرابها وكان الطرف الأفضل طيلة الدقائق التسعين حتى أن الفرص البحرينية كانت معدودة بل ونادرة  وسيتجدد لقاء المنتخبين مساء الخميس عند الساعة السابعة وذلك ضمن معسكر منتخبنا الخارجي إستعداداً لمشاركته المنتظرة بنهائيات كأس آسيا في العاصمة الأوزباكستانية طشقند بالفترة مابين 24-107-11 القادميين حيث سيلعب منتخبنا بالمجموعة الثانية إلى جانب منتخبات كورية الشمالية وإيران وعمان

 

تفوق خط الوسط

فوز منتخبنا الوطني بالمباراة جاء مستحقاً وجديراً رغم أنه يلعب مع منتخب أكبر منه عمراً ويستعد بشكل ممتاز حيث عاد منذ أيام من معسكر في أوروبا(سويسرا)ولكن تصميم الفريق على تحقيق نتيجة جيدة وتعويض النتيجة السلبية في الأردن والاستعداد والتحضير الممتازين للمباراة رغم الغيابات (المهاجمين ولات حمادي وعدنان تقي والمدافع حسين العلي) من تشكيلة الفريق إضافة  للانضباط التكتيكي للاعبين الدور الأهم بالفوز إضافة للجماعية حيث نفذ جميع اللاعبين ما طلبه المدرب محمد جمعة بالإكثار من التمريرات القصيرة والإسراع بالانتقال من الحالة الدفاعية للهجومية والضغط على اللاعب البحريني المستحوذ على الكرة وعدم منح الخصم مساحات اصناعة الهجمات لأن المنتخب البحريني يتميز بالسرعة والمهارة  وقد قدم جميع لاعبي الفريق المنتظر منهم وخصوصاً خط الوسط فيما كان خط الدفاع كالعادة مميزاً بالمراقبة وقطع الكرات القلقلة التي وصلت لمنطقتنا الدفاعية بينما كان شاهر الشاكر متفرجاً معظم دقائق المباراة وتحديداً بالشوط الأول.

فرص ضائعة

سيطرة منتخبنا المباراة  ترجمها بعدة فرص ورغم الصيام عن التسجيل بالشوط الأول ولكن الحضور الهجومي للاعبينا كان مكثفاً فسدد عمر خريبين مباشرة أبعدها المدافع ومرر إيهاب كرة بينية على طبق من ذهب لشريف السباعي لكن تدخل المافع البحريني بالرمق الأخير حرم منتخبنا من هدف التقدم المبكر بعد مرور (12) دقيقة ثم سدد عبد الإله حفيان كرة قوية جاورت القائم وتوغل النشيط عامرحاج هاشم لكن راية التسلل الخاطئة حرمته من تسجيل هدف للذكرىوكاد إيهاب ان يستفيد من خطأ دفاعي بحريني قاتل لكن الحظ عانده ومرت كرته بجوار القائم

التسديد

مدرب منتخبنا محمد جمعة طلب من اللاعبين في استراحة مابين الشوطين التسديد أكثر على المرمى البحريني لاستغلال قصر قامة الحارس ومساندة المهاجمين أكثر في الثلث الأخير وخصوصاً من لاعبي الوسط عبد الرحمن صبوح وعبد الإله حفيان فدخل منتخبنا الشوط الثاني بنفس العزيمة والإصرار التي بدأ بها الشوط الأول وكان البديل محمد الأحمد  مفتاح جديد لهجوم منتخبنا من الجهة اليمنى فمرر كرة عرضية جميلة لحسام تعامل معها الدفاع البحريني بقسوة لكن دون احتساب خطأ من الحكم ثم صلح عمر خريبين كرة لحسام برأسه داخل الجزاء فسدد العمر ارتطمت بأحد المدافعين واستمرت أفضلية منتخبنا حتى سجل عبد الرحمن صبوح هدف المباراة الوحيد بعد عرضية حسام فسجل عن يمين الحارس البحريني

تشكيلة

مثل منتخبنا شاهر الشاكروعمر ميداني ووسيم نبهان وعمر خريبين وعامر حاج هاشم(جهاد عيسى) وشريف السباعي (محمد الأحمد) وعبد الرحمن صبوح(أحمد السالم) وبدر الدين شاكر(أحمد الشمالي) وإيهاب الحصني وعبد الإله حفيان (عبد المنان ابراهيم) وحسام الدين عمر.

Related posts:

مبارة الكرامة و موانغ ثونج
الكرامة ستصل الى نصف النهائي في تيلاندى
احصائيات عدد حضور الجماهير بكأس التحاد الأسيوي
التعليقات المطروحة: (0)