وداعا برنامج مع اوبرا

كتب في: سبتمبر 15, 2010 | الكاتب: | لا توجد مشاركة| 758الزيارة

بعد مرور ما يقرب من 25 عاما على بدايته.. تستعد الإعلامية الأمريكية الأشهر على مستوى العالم أوبرا وينفرى إلى توديع برنامجها ذائع الصيت “أوبرا وينفرى شو” الذى انطلق فى سبتمبر عام 1986، لتنتقل إلى محطتها التليفزيونية الخاصة بعد تحقيقها ثروة هائلة من برنامجها صاحب أعلى نسب مشاهدة على مستوى العالم.

وذكرت شبكة “سى إن إن” الإخبارية أن وينفرى “صاحبة الجاه و المال” تستعد لهذه المناسبة بإقامة حفل موسيقى صاخب الاثنين القادم بحضور العديد من ضيوفها، ونقلت عن وينفرى قولها فى بيان على موقعها الشخصى على الإنترنت، عندما أعلنت عن نيتها الانتهاء من برنامجها قبل عام: “خمس وعشرون عاماً أشعر بها متغلغلة فى عظامى وفى روحى.. إنه رقم كامل وممتاز.. والوقت أصبح مناسباً تماماً”.

وتنتقل وينفرى البالغة من العمر 56 عاما إلى شبكتها التلفزيونية الخاصة بها بحلول الأول من يناير المقبل، وحققت وينفرى نجاحا باهرا جعلها تأتى ضمن قائمة أكثر مائة شخصية مؤثرة بالعالم فى تقرير نشرته مجلة التايم الأمريكية فى عام 2001، وأوضحت وينفرى أن الموسم الأخير من برنامجها سيشهد لحظات تاريخية، لتبقى فى ذاكرة الضيوف والجمهور.

وقالت الإعلامية الشهيرة عن أول حلقة من برنامجها قبل نحو ربع قرن “منذ تلك اللحظة عرفت مدى الفرصة التى أتيحت لى.. لكننى لم أتخيل أبداً مدى النعمة التى سأحظى بها”.

وعندما أعلنت وينفرى نبأ تخليها عن عرش “التوك شو”، شكل ما يشبه “الصدمة” لدى جمهور البرنامج الذى يتابعونه منذ ما يقرب من ربع قرن.

ففى نهاية الحلقة التى قدمتها فى نوفمير 2009، قالت وينفرى، بينما كانت تغالبها دموعها: “أحب هذا البرنامج، لقد كان هذا البرنامج حياتى، وأنا أحبه بما يكفى لكى أعرف أنه جاء وقت الوداع”، ولكنها أضافت قائلة: “أشعر فى قرارة نفسى بأن 25 عاماً تكفى، ولدى قناعة كاملة بأن هذا القرار صائب، إنه الرقم الصحيح فى الوقت الصحيح”.

وقالت “سى.إن.إن” إن وينفرى السمراء قد اشتهرت من خلال برنامجها التلفزيونى الأسبوعى Oprah Winfrey Show، وهو برنامج يومى يتضمن مقابلات ومناقشات، يتم بثه فى 112 دولة، ويشاهده أكثر من 30 مليون مشاهد أمريكى، كما أنه يُبث مباشرة فى نحو 145 دولة بمختلف أنحاء العالم.

وأشارت “سى إن إن” إلى أن وينفرى بدأت حياتها العملية كمراسلة لإحدى المحطات الإذاعية وهى فى التاسعة عشرة من عمرها، وأكملت تعليمها الجامعى فى ولاية “تينيسى” من خلال منحة تعليمية حصلت عليها، حيث كانت من أوائل الطلاب الأمريكيين من أصل أفريقى فى الجامعة، مما سبب لها صعوبات عديدة إلا أنها استطاعت أن تنجح وحققت شهرة عالمية.

Related posts:

كارول سماحه انا لم ألحد بالله
فنانات هوليود يقلدن بعضهم بالملابس
عمر وسلمى 3 في دور العرض
التعليقات المطروحة: (0)