اخبار الصحة

كيف توفق بين التمارين والصيام

كيف توفق بين التمارين والصيام

إذا كنت تدبر التخلي عن روتين التدريب أثناء شهر رمضان فكر مرة ثانية، حيث يشاهد المتخصصون استنادا لتقرير مجلة ” khaleejtimes”أن التدريبات والصيام يمكنهما أن يسيران سوياً، لهذا نقدم لك بعض التعليمات بشأن طريقة حماية وحفظ تدابير التدريب خلال الصوم أثناء الشهر الكريم.

كيف توفق بين التمارين والصيام
كيف توفق بين التمارين والصيام

كيف توفق بين التمارين والصيام

التدريبات والصيام من الممكن أن يجتمعا دون التسبب في أي ضرر للجسد، فعندما نمارس الرياضة خلال الصوم ، فإنها تجبر الجسد على نحو رئيسي على القضاء على الدهون، حيث يتم السيطرة على عمليات إذابة الدهون في الجسد من خلال الجهاز العصبي الودي، والذي بدوره يتم تنشيطه من خلال التدريب ونقص الغذاء، لهذا فإن ممارسة الرياضة خلال الصوم من الممكن أن تعاون في حماية وحفظ الوزن.

أفضل الأوقات لممارسة الرياضة

وفقا للاقتراحات الطبية فأن أفضل وقت للتمرين يكون بعد صلاة التراويح في الليل، لأنه الوقت الذى يمكن أن تستهلك فيه الوجبات الكافية والمياه للمساعدة في التمرين، فيمكن شرب العصائر والسوائل الأخرى أثناء التمرين، كما يمكن إجراء بعض التمارين بعد الإفطار أو قبل السحور.

كيف توفق بين التمارين والصيام
كيف توفق بين التمارين والصيام

ما نوعية التدريب الذي يلزم القيام به

تجنب تمرينات القوة العالية التي تقوم برفع معدل النبض إلى أكثر من 150 في الدقيقة ، خاصة إذا كنت لم تفطر في أعقاب، و ينصح بالقيام بتمارين بطيئة أو معتدلة، مثل السَّير السريع والجري البطيء وركوب الدراجات والتدريبات الخفيفة في صالة الألعاب الرياضية لشهر رمضان.

من اللازم اتباع نسق غذائي متعادل ومستقر وتناول اعداد كافية من السوائل للمساعدة في حماية وحفظ ممارسة نمطية صحية أثناء الشهر، و يتم تحميس تناول الكربوهيدرات خلال السحور الأمر الذي يعاون على المكث نشيطًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق