اخبار الحوادث

قتل زوجته بسبب شكه فيها

قرر سعيد عبد الجواد من قرية البرمبل مركز أطفيح محافظة حلوان أن يتزوج مرة ثانية، فقررت زوجته أن تتخلص منه علي طريقته، في سحور ليلة الخميس الماضي وضعت له المخدر في الطعام، ولما تمكن منه المخدر أوصلت الوصلات الكهربية من يديه وساقيه، ولما تأكدت أنه مات، استغاثت بالجيران لإنقاذه لأنه أتكهرب وهو يقوم بإصلاح المروحة، لكن الجيران الذين لاحظوا أثر التوصيلات الكهربية في يديه وقدميه أبلغوا الشرطة.
عمر الزواج كان 19 عاما، لكن والدة سعيد التي التقينا بها قالت إن الزوجة منذ السنوات الأولي للزواج وهي تثير المشاكل، فقد سمت أحد افراد العائلة ذات مرة، ولم تكن تراعي أنها أنجبت ثلاث بنات وولداً، فكانت كثيرة المشاكل مع الجيران، بل إنها كانت تصور فتيات الجيران وهن عرايا في حمامات منازلهن، بل إنها حاولت أن تشوه وجه زوجها بماء النار قبل ذلك.
قرر سعيد أن يتزوج، بالفعل كتب كتابه، وهو ما أشعل النار بينهما، مما جعله يلقي يمين الطلاق علي زوجته قبل الحادث بيومين فقط، وكان أن ذهب إلي قسم الشرطة وحرر محضرا لها قال فيه إنه غير مسئول عن أي شيء تفعله زوجته، لكن يبدو أنه وهو يحرر المحضر لم يكن يعرف أن ما ستفعله سيكون قتله هو شخصيا وبالكهرباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق