الفن والمشاهير

احداث مسلسل كلبش الجزء الثالث الحلقة 24

مسلسل كلبش الجزء الثالث الحلقة 24

مسلسل كلبش الجزء الثالث الحلقة 24

شهد المسلسل أحداث للحلقة 24 خطيرة، حيث نجح امير كرارة المعروف بأسم سليم الأنصاري في المسلسل في إنقاذ نفسه وأعضاء جميعة أكرم من الموت المحقق أثناء عبورهم على كمين شرطة خلال عودتهم للقاهرة، فضلا عن دخول أمجد صفوان في تحدي مع ريم بعد اختطاف أختها ووالدتها مقابل الذهاب إلى فيلته بإرادتها، في الوقت الذي تغير فيه المذيعة شهيرة موقفها من الحكومة.

مسلسل كلبش الجزء الثالث الحلقة 24
مسلسل كلبش الجزء الثالث الحلقة 24

تفاصيل الحلقة 24 من مسلسل كلبش الجزء الثالث

تطلب المذيعة شهيرة من سليم التوقف أثناء عودتهم إلى القاهرة في الكمين، لإجراء مقابلة صحفية مع أفراد الكمين لمدة نص ساعة، ويوافق سليم على طلبها بشرط سرعة انهائه.

يدور حوار بين اللواء نصر وجلال حول الدول الطامعة في ثروات المنطقة، مؤكدين أن الغاز المسيل هو السر وراء تصارع تلك الدول.

أثناء توقف الأتوبيس في كمين الشرطة، ينزل سليم ويتوجه للضابط الكمين لطلب منه إجراء الحوار، يلاحظ حسن أحد رجال سيناء ويقوم تأمين وإرشاد سليم في شمال سيناء، وجود شئ مريب في سيارة تنقل طلاب مدرسة.

على الفور يخلي سليم تلك السيارة ويقودها بعيداً في الصحراء، لتنفجر ثم يقفز منها قبل أن تشب النار فيه.

تحاول ريم اقناع سميح بالابتعاد عن جومانة، خاصة أنها تعمل مع أكرم صفوان في عمليات التجسس.

تقابل ريم السكيرتيرة هايدي بعد أن تصالحت مع زوجها، وتنصحها بالرجوع إليه كي تربي ابنتها في جو أسري مستقر، وأثناء المقابلة يقوم أمجد صفوان بتكليف اثنين من رجالة لخطف أخت ريم ووالدتها للانتقام منها، فبعد نزولها من البيت يقوم شخص مجهول بإبلاغهم أن ريم نقلت إلى المستشفى بعد إصابتها في حادثة وتريد مقابلتهم قبل دخول غرفة العمليات.

بعد سفرية سيناء يقابل سليم أكرم والذي يطلب منه مساعدته في العثور على جومانة بعد هروبها، بينما كان يحاول آسر انه التجسس على الفيلا بأمر منها لأنها تمثل عليه الحب للانتقام لوادها من أكرم صفوان في ابنه.

يحاول سليم اقناع سميح بأن حبه لجومانة سوف يجلب له المتاعب، وبالفعل يتدخل اللواء جلال ويطلب من سميح أن يعطي جومانة مهلة 24 ساعة حتى تقدم شئ مهم في قضية اكرم صفوان أو الابتعاد نهائيا عن الشركة وسميح خاصة.

تغير المذيعة شهير موقفها العدائي من الحكومة، وذلك بعد موقف سليم البطولي في إنقاذ المجموعة كلها من التفجير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق